Juhayna Website

جهينه تكرم الفائزين في المسابقة المحلية السنوية لمنظمة إناكتس العالمية وتحتفل بمرور عشر سنوات على رعايتها للمسابقة

في إطار استراتجيتها الداعمة للشباب

جهينه تكرم الفائزين في المسابقة المحلية السنوية لمنظمة إناكتس العالمية وتحتفل بمرور عشر سنوات على رعايتها للمسابقة

 

ثابت:

  • سعدت برؤية شباب مصري طموح لديه أفكار مبتكرة خارج الصندوق وغير عابيء بانتظار الوظائف التقليدية
  • قناعتنا برعاية مسابقة إناكتس المحلية تزداد عاماً بعد عام كونها أحد الأدوات الفعالة لتأهيل الشباب المصري وصقل المهارات التي تمكنه من مواجهة كافة التحديات بجدارة

فاطمة سري:

  • دعم الشركات الكبرى مثل شركة جهينه هو الضامن الوحيد لاستمرارية المسابقة
  • نشعر بدورنا القومي الآن أكثر من أي وقت مضى حيث اتجاه الدولة لدعم ريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة والمتوسطة كداعم رئيسي للاقتصاد القومي

القاهرة 10 يوليو2018:شاركت شركة جهينه – رائدة الصناعات الغذائية المصرية – في فعاليات اليوم الأخير من مسابقة المسابقة المحلية السنوية لمنظمة إناكتس العالمية حيث قام السيد سيف ثابت-الرئيس التنفيذي للشركة-بتكريم الثلاثة فرق الفائزة. توافق المسابقة هذا العام احتفال جهينه بمرور عشر سنوات على رعايتها للمسابقة المحلية لإناكتس العالمية والتي جاءت في إطار اهتمام الشركة بتمكين الشباب المصري وتعزيز قدراته والمساعدة في إعداد جيل من رواد الأعمال قادر على فهم احتياجات المجتمع المصري والمساهمة في تنميته بشكل فعال.

 

هذا وقد فاز بالمركز الأول جامعة ٦ أكتوبر في حين فاز فريق جامعة القاهرة وجامعة المنوفية بالمركز الثاني والثالث على التوالي ومن المزمع أن يتوجه فريق جامعة ٦ اكتوبر لحضور فاعليات المسابقة العالمية في شهر نوفمبر والتي تقام هذا العام في كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية.

ومن هذا المنطلق أعرب السيد سيف ثابت -الرئيس التنفيذي لشركة جهينه– عن سعادته بحضور فاعليات هذا العام والاستماع لعروض الشباب المبتكرة والمتكاملة والتي تعكس وعي الشباب المصري باحتياجات مصر وسط العديد من التحديات الاقتصادية. تضمنت العروض نماذج مختلفة تتميز بتقديم حلولاً عملية للمشاكل التي تواجه المجتمع المصري.

وأوضح ثابت أن مصر بحاجة للمزيد من المسابقات المشابهة لإناكتس والتي من شأنها صقل مهارات ومواهب الشباب واختصار الوقت والمجهود الذي يبذل عادة من قبل الشركات لتأهيلهم لسوق العمل منوهاً أن العمالة الماهرة على اختلاف تخصصاتها هي المقوم الرئيسي لنجاح ونمو قطاع الأعمال سواء العام أو الخاص. وأختتم ثابت كلمته التي ألقاها خلال الاحتفالية الختامية بأن رعاية جهينه للعام العاشر على التوالي لهذه المسابقة الجادة انطلاقا من ايماننا القوي بقدرة الشباب الواعد لمنح البلاد مستقبل أفضل.

ومن جانبها صرحت السيدة/ فاطمة سري – رئيس منظمة إناكتس في مصر -عن سعادتها بنجاح البرنامج واستمراريته في مصر مؤكدة أن دعم الشركات الكبرى مثل شركة جهينه هو الضامن الوحيد لاستمرارية المسابقة مؤكدة أن المسابقة تقوم بدور قومي حيث اتجاه الدولة لدعم ريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة والمتوسطة كداعم رئيسي للاقتصاد وهو ما يتماشى مع خطة الدولة للتنمية المستدامة 2030. ونوهت سري بأن “إناكتس” لا يعتمد برامج أو مشروعات نظرية، بل مشروعات فعلية تفيد المجتمع. وقالت سري أن الموسم القادم من البرنامج سيشهد تطويراً لنموذج الأعمال الخاص بالمسابقة ليضمن تحول الأفكار المقدمة إلى مشاريع مربحة من خلال التعاون الوثيق بين القطاعين الخاص والعام ومنظمات المجتمع المدني ممثلاً في برنامج إناكتس.

جدير بالذكر أن فكرة مسابقة إناكتس عالمياً تقوم على منافسة بين الفرق الجامعية المحلية بالدول التي تم افتتاح إناكتس بها لتحديد الفائز المحلي الذي سيمثل بلده وجامعته في كأس العالم للبرنامج. يقوم طلاب إناكتس بتكوين فرق تعمل على خدمة مجتمعاتهم من خلال تنفيذ مشاريع مبتكرة في مجال ريادة الأعمال لحل مشاكل المجتمع بطرق فعالة. ويركز برنامج إناكتس على تعليم ست محاور أساسية وهي: اقتصاد السوق وريادة الأعمال ومهارات النجاح ومحو الأمية المالية والابتكار وأخلاقيات العمل. وفي مصر، بدأت منظمة إناكتس مصر المسابقة المحلية عام 2004 حيث تقوم كل جامعة بتقديم مشاريع مبتكرة تمس تحديات ومشاكل المجتمع ليتم تقيمها في مسابقة بحضور الرؤساء التنفيذيين لكبار الشركات لاختيار الفريق الأكثر فاعلية في إطار الستة محاور سابقة الذكر. وتساهم المشاريع المقدمة في خلق جيل من رواد الأعمال معني بتنمية المجتمعات بشكل فعال ومبتكر. هذا وقد استطاعت مصر إحراز مراكز متقدمة في المسابقة العالمية والحصول على كأس العالم أكثر من مرة منذ تأسيس إناكتس مصر. شارك في موسم هذا العام فرق جامعية ممثلة لـ 47 جامعة محلية حيث شارك   فى برنامج إناكتس مصر ما يفوق الـ6500 طالب، من عدة جامعات حكومية وخاصة ومعاهد.