Juhayna Website

جهينه تعقد جلسة نقاشية حول مجهودات الشركة الداعمة للإستهلاك المسؤل على هامش احتفالها بيوم الطاقة

إيماناً بأهمية تحقيق اهداف التنمية المستدامة وتماشياً مع خطة 2030

جهينه تعقد جلسة نقاشية حول مجهودات الشركة الداعمة للإستهلاك المسؤل على هامش احتفالها بيوم الطاقة

بسنت فؤاد: ترشيد استهلاك الطاقة يأتي على رأس ألوياتنا وانتهينا بنتائج مشرفة هذا العام… وفرنا في الكهرباء 18%  كيلو وات في الساعة، وفي الغاز الطبيعي  10% م٣

خفاجي: نتائج مشاركة جهينه في برنامج “نقل التكنولوجيا الصديقة للبيئة بمنطقة جنوب المتوسط” تدعو للفخر ومثال يحتذى به في هذا القطاع

 

القاهرة 19 ديسمبر 2018: نظمت شركة جهينه حلقة نقاشية حول مجهودات الشركة بمجال ترشيد استهلاك موارد الطاقة في إطار خطتها الاستراتيجية القائمة على القيم المشتركة لتحقيق اهداف التنمية المستدامة. تأتي الجلسة على هامش الاحتفال السنوي بيوم الطاقة الذي تقيمه الشركة وهو ما يأتي موافق مع رؤية مصر 2030 للتنمية المستدامة، والتي تهدف إلى  الاستخدام الأمثل للموارد البيئية.

أدار الجلسة الاستاذة بسنت فؤاد -رئيس قطاع العلاقات الخارجية بشركة جهينه، والمهندس مصطفى عجمي – مدير إدارة الطاقة بشركة جهينه، والأستاذ سمير خفاجي – الممثل عن منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية UNIDO. وتم خلال الجلسة عرض لأبرز المبادرات والإنجازات التي قامت بها الشركة في مجال ترشيد موارد الطاقة داخل مصانعها، والتي انقسمت إلى ثلاث محاور: 1) توليد الطاقة بطرق ذكية: وذلك عن طريق وضع ألواح شمسية على أسطح المصانع. 2) تحسين كفاءة الطاقة: من خلال إضاءة المصانع باللمبات الليد(LED) الموفرة، والتسخين بالطاقة الشمسية، واستخدام الغلايات الذكية. 3) استخدام وسائل حديثة خاصة لإدارة الطاقة: نظام قياس الطاقة، ونظام إدارة الطاقة للتغلب على تحديات وزيادة الإنتاجية.

ومن ناحيتها، علقت بسنت فؤاد – رئيس قطاع العلاقات الخارجية بشركة جهينه قائلة: “تعمل مصر على التحول إلى الاستهلاك المسؤول وترشيد استخدام الطاقة في إطار استراتيجيتها التنموية الداعمة لقطاع البيئة، وهو ما يتماشى مع الاتجاه العالمي. ولعل جهينه من الشركات التي تضع قطاع البيئة على رأس اولوياتها، فإن ترشيد استهلاك موارد الطاقة، والتحول إلى الاستهلاك المسؤول، واتباع المعايير البيئية العالمية هم من أهم الركائز التي تعمل عليها الشركة. ومن هنا جاء اهتمامنا بإقامة إدارة خاصة للطاقة لتبادل الخبرات الدولية والمحلية في هذا المجال وبحث كل التحديات والفرص للخروج باستخدام أمثل للموارد.”

واستطردت فؤاد قائلة: “جهينه تحرص دوماً على إتباع ممارسات صديقة للبيئة في كافة مراحل الإنتاج، فقد حصل مصنع الدولية على ISO 50001 وتعمل الشركة على ان يحصل عليها باقى مصانعها خلال الربع الثاني والثالث من 2019. ولقد حققت الشركة نجاحات ملموسة في ترشيد الاستهلاك حيث استطاعت في الفترة من يناير 2017 إلى سبتمبر 2018 ان توفر في الكهرباء حوالي 18% كيلو وات في الساعة، وفي الغاز الطبيعي 10% م٣. ونتطلع ان نحقق المزيد من النجاحات في الأعوام القادمة خاصةً وان هذا القطاع حيوي ومليء بالمستجدات التي يمكن ان تنعكس إيجابياً على الصناعة ككل من حيث تحسين العملية الإنتاجية وزيادتها، والعمل على نمو هامش الربح، وتقليل الأثر السلبي على البيئة.”

كما تحرص الشركة على الحفاظ على سلامة البيئة، فقد حصلت الشركة على تكريم من مركز تكنولوجيا الإنتاج الأنظف التابع لمجلس الصناعة للتكنولوجيا والابتكار ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية UNIDO اعترافا بالمجهودات التي بذلت في قطاع البيئة من خلال العمل معها في برنامج “نقل التكنولوجيا الصديقة للبيئة” والذي كان يهدف إلى الحد من التلوث الصناعي وتعزيز التعاون مع مختلف الجهات والمؤسسات العلمية المحلية والدولية، الأمر الذي ينعكس إيجاباً على الارتقاء بجودة وتنافسية المنتج المصري إقليمياً ودولياً.

ومن جانبه أشاد الأستاذ سمير خفاجي – الممثل عن منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية UNIDO – بالمجهودات الدؤوبة التي تبذلها شركة جهينه في قطاع البيئة وبالأخص في ترشيد الطاقة والمياه. وأضاف أن مشاركة الشركة الرائدة في برنامج نقل التكنولوجيا الصديقة للبيئة قد أدت إلى نتائج تدعو للفخر على صعيد مصنعيها المروة والدولية المشاركين في تقييم البرنامج، مشيراً إلى ضرورة اتخاذ جهينه كمثال يحتذى به في هذا المجال، املاً ان يتبعها شركات ومصانع أخرى.

يذكر أن شركة جهينه تعمل على الالتزام بأقصى المواصفات والمعايير البيئية، حيث انها جزء لا يتجزأ من استراتيجيتها منذ إنشائها وهو ما جاء متماشياً مع الهدف السابع والثاني عشر لأهداف التنمية المستدامة والذي ينصان على “ضمان حصول الجميع بتكلفة ميسورة على خدمات الطاقة الحديثة الموثوقة والمستدامة”، والهدف الثاني عشر “ضمان وجود أنماط استهلاك وإنتاج مستدامة”.