مزارع إنتاج الألبان

تضمنت الأهداف الأولية لاستراتيجية التكامل الرأسي إجراء أعمال الصيانة لكافة مزارع الألبان التي تتعامل معها جهينه، غير أن الشركة اتخذت خطوات جادة خلال عام 2008 من أجل تنفيذ هذه الاستراتيجية بشكل متكامل، عبر إنشاء أول مزرعة ألبان مملوكة للشركة، وتأسيس شركة الإنماء للتنمية الزراعية والثروة الحيوانية.

وتقع المزرعة على مساحة 5000 فدان وتضم قطيع أبقار مكون من 7 آلاف بقرة عشر، وهو ما يكفي لتأمين 10% من الاحتياجات اليومية من الحليب الخام. وتتطلع جهينه إلى التوسع بمزعة الألبان المملوكة لها وتنمية طاقتها الإنتاجية، سعيًا لضمان جودة وكمية الحليب الخام مع تعزيز قدرة الشركة على المساهمة في تقليص الفجوة بين العرض والطلب على الألبان في مصر.

الكيانات الرئيسية التابعة لشركة الإنماء للتنمية الزراعية والثروة الحيوانية:

شركة إنماء للثروة الحيوانية: تتخصص في إنشاء مزارع الألبان وتمتلك أرض تبلغ مساحتها 500 فدان بالواحات البحرية (الأصيلة).
شركة إنماء للاستصلاح والزراعة: تقوم باستصلاح الأراضي وزراعة الفواكه والمحاصيل الزراعية الأخرى، وقامت باستصلاح 7450 فدان بمنطقة الواحات البحرية.

220 موظف وعامل

220 موظف وعامل

مـــن أفضـــل الخبـــرات يعملــون فى القطــاع الزراعــى لخدمتكــم

4000 بقرة حلوب

4000 بقرة حلوب

مـــن أفضـــل الســـلالات العالمية يتم تربيتهـــا

110 مزرعة

110 مزرعة

مــن أفضـــل مـــزارع الالبان تتعامــل معهـــا جهينه لتقديم منتـــج صحى وامن

1 MW

1 MW

محطة للطاقة الشمسية

5000 فدان

5000 فدان

تطبيق أساليب الزراعة الأكثر تقدما من الناحية التكنولوجية وصديقة للبيئة

التكامل بين الزراعة والإنتاج الحيواني

التكامل بين الزراعة والإنتاج الحيواني

حفاظاً على الموارد البيئية

إهتمت الشركة بزراعة الأرض المتاحة بالأعلاف الخضراء مما يحقق التكامل بين الإنتاج الحيواني والإنتاج الزراعي. حيث يتم زراعة الأعلاف الخضراء عالية الجودة بالإضافة إلى زراعة الذرة وتحويلها إلى سيلاج كمصدر للطاقة للحيوانات. كما يتم زراعة البرسيم الحجازي وتحويله إلى دريس كمصدر للبروتين للحيوانات.. وعلى صعيد آخر، يستفيد الإنتاج الزراعي من التسميد الطبيعي حيث يتم غسيل الحظائر ونقل المياة إلى بحيرة كبيرة يتم فيها ترسيب المواد الصلبة (السماد) ليتم نقله إلى الزراعة وهي الخطوة التي تعمل على التقليل من استخدام السماد الصناعي وتوفير تكلفة الزراعة والحفاظ على البيئة

نظام تبريد للأبقار

لزيادة الإنتاجية

قامت الشركة بتطبيق نظام مبتكر لتبريد الأبقار لمواجهة الظروف المناخية السائدة في المنطقة ودرجة الحرارة العالية والرطوبة المنخفضة، وذلك من خلال وضع مراوح كبيرة الحجم والطاقة مع وجود طلمبات لدفع المياه على الأبقار لتبريدها بحيث تكون المياه عبارة عن رذاذ فقط. ويساهم هذا النظام المبتكر للتبريد في إعطاء الأبقار كفاءة إنتاجية عالية، وهو ما يعني ثبات المعدلات الإنتاجية صيفاً وشتاءً.

نظام تبريد للأبقار
محلب دوار عالي الكفاءة

محلب دوار عالي الكفاءة

لمتابعة الحالة الصحية للأبقار

اهتمت جهينه باختيار أفضل سلالات الأبقار فى العالم حيث تقوم الشركة باستيراد سلالة الفريزيان هولشتين. يتم اختيار الابقار بدقة متناهية. كما تم استيراد سلالة السمينتال وهي سلالة ثنائية الغرض لإنتاج الألبان وإنتاج اللحم ولها قدرة كبيرة على تحمل الظروف البيئية الصعبة

معمل متقدم

لضمان خلو الأعلاف والألبان المنتجة من الأمراض

تم تدعيم مزرعة جهينه بمعمل متقدم تتركز مهامه على تحليل المواد الغذائية المقدمة للأبقار وكذلك تحليل الألبان المنتجة لمعرفة جودة الألبان سواء عدد البكتيريا الموجودة فى كل مليمتر من اللبن الى عدد الخلايا الجسدية فى كل مليمتر من اللبن، علاوة على تحليل الأمراض التى تصيب الابقار ومعرفة العلاج والتحصينات الملائمة لاستخدامها فى القطيع.

معمل متقدم
محطة طاقة شمسية هي الأولي من نوعها

محطة طاقة شمسية هي الأولي من نوعها

ويعد أحد العلامات الفارقة في تاريخ الشركة منذ إنشائها افتتاح أول محطة بيع كهرباء للقطاع الخاص من الطاقة الشمسية

من خلال تعاون وثيق بين جهينه وكرم للطاقة الشمسية بسعة 1 ميجاوات. تعد المحطة هي الأولى من نوعها فى مصر حيث تساهم المحطة في توفير استهلاك نحو 600 ألف لتر من الديزل سنوياً وتفادى انبعاث نحو 1.62 ألف طن من ثاني اكسيد الكربون سنوياً مع العلم أن المشروع يدار بأكمله بالطاقة الشمسية حفاظاً على البيئة ورغبة في الخروج بمشروع مصري متكامل يجمع بين التركيز على احتياجات الشركة وخطة الدولة الطموحة في الاستثمار في الواحات وسد الفجوة فيما يتعلق بالألبان الخام.


المزارع

المزارع

تحتل جهينه مكانة بارزة كشركة رائدة في إنتاج العصائر الطبيعية عالية الجودة، بفضل قدرتها على الحصول على أجود أنواع المواد الخام

 علمًا بأن نسبة كبيرة من المنتجات المستخدمة في تصنيع العصائر فائقة الجودة يتم زراعتها داخل مزرعة الشركة، فيما يعكس حرصها على إجراء التطويرات المستمرة بأنشطتها الزراعية من أجل تزويد المستهلكين بالمنتجات عالية الجودة.

وقد تم تأسيس شركة الإنماء للتنمية الزراعية والثروة الحيوانية باعتبارها الذراع المسئول عن أنشطة الإنتاج الزراعي، حيث تمتلك أراضٍ تبلغ مساحتها 5 آلاف فدان وتقوم بتوظيف أحدث ما توصلت إليه تكنولوجيا الزراعة الصديقة للبيئة، ليشمل ذلك استخدام أنظمة الري بالتقطير لزراعة مجموعة متنوعة من المحاصيل بما في ذلك البطاطا والذرة والقمح والبرسيم، والبرتقال، علمًا بأن الشركة تخطط للتوسع في زراعة المانجو وكذلك الرمان لتصديره خلال الفترة المقبلة.

وتجدر الإشارة إلى أن التحكم في جميع أنشطة الإنتاج الزراعي يمكن الشركة من رصد ومعاينة جودة المواد الخام المستخدمة في عمليات التصنيع.

توزيع الأراضي الزراعية حسب الموقع
محافظة الوادي الجديد (الفرافرة) = 2668 فدان
الواحات البحرية (العسيلة) = 3800 فدان